منتدى قبيلة البشايره والعرافين الرسمى -من العضيان

عفواًً تم نقل المنتدى على الرابط لتالي http://albshaerh.com/vb/index.php
 
http://pesh.amuالرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

 

 


شاطر | 
 

 الـــــجـــعـــادين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راعي عمره
المدير العام
المدير العام
avatar

الساعه الان :
ذكر
عدد المساهمات : 268
نقاط : 3024
السٌّمعَة : 7
16/08/1991
تاريخ التسجيل : 09/09/2011
العمر : 26

تقييمك للمنتدى
تواجدك في المنتدى:
87/105  (87/105)

مُساهمةموضوع: الـــــجـــعـــادين   الخميس نوفمبر 17, 2011 10:52 pm


الـــــــــجــــــعـــــاديــــن


{الــجَــعَــادِين}
من العضيان من المزاحمة من الروقة من عتيبة

نسبهم:
يرجع نسبهم إلى جدهم جعيدان بن تشيم بن غصاب بن عاضي(جد العضيان) بن عطاالله(جد العضيان والمراشدة والغبيات) بن مزحم(جد قبائل مزحم) الروقي العتيبي.

وهو أخو :جواعد(أبو ثعلي جد الثعالية ) وفدعس (جد الفداعسة) ومتيه جد (المتايهة).
وقد أعقب جعيدان من الأبناء :

1- حمد وهو جد الجمال والمثاقلة.
2- محمود وهو جد الوزع والمشالحة.
3- حميد وهو جد المراسبة.
4- حمدي وهو جد البشايرة والعرافين.
5- كامل وهو جد القوابعة.


امارتهم:

الجعادين ليس لهم امارة ولكن فيهم كبراء ووجهاء واعيان
في المثاقلة والوزع والبشايرة.
ومنهم الشاعر والفارس عمار بن مثقل والشاعر والفارس عامر بن مثقل والفارس مصلح بن بشير

ألقابهم:



من ألقاب الجعادين (قرية العضيان) وهي للبشايرة من الجعادين ويسمون بذلك لأن إبلهم عمرة كان قرى العضيان وضيوفهم منها وكذلك يسمون بأهل عمرة وهي إبل لهم لم تؤخذ في الجاهلية قط.


تاريخهم- وقعة سرحات القوبع:تقع سرحات القوبع في العقيق غرب هجرة المسلح وسبب تسميتها بهذا الاسم (سرحات القوبع) مناخ حصل بين سالم بن فهد القوبع الجعيداني ومعه مجموعه قليلة جداُ من جماعته القوابعه وكان خصمهم مجموعه من قبيلة البقوم بقيادة شيخهم ناصر الصفراء ودارت معركة شرسة كان النصر فيها في النهاية من نصيب القوابعه حيث استطاع سالم بن فهد القوبع قتل الشيخ ناصر الصفراء البقمي واثنين من جماعته البقوم وثلاث من الجيش ولهذا سميت سرحات القوبع بهذا الاسم وللمعلومية فهي تعرف بسرحات القوبع عند بعض الناس وتعرف بمناخ القوابعه عند بعض الناس

وفي ذلك يقول شاعر القبيلة الشاعر/ شباب بن فايح القوبع الجعيداني:

القوبع اللي من علا عصر بدران
تاريخهم معروف سر وعلاني
يوم المواجه عند حلوات الالبان
فك الجهامه واحمر الدم قاني
يوم الملح كنه زلازيل بركان
والشيخ ينخى طايلين اليماني
شيخ البقوم اللي على الكسب شفقان
مغدي سمان الهجن مثل السواني
خلي عشا للطير والذيب سرحان
ذيب الكهف يا اخذ عليه رمساني
من كف قرمً يحتمي تال الاضعان
ابو عويد شوق صاف الثماني
باع وشرى في سوق رابح وخسران
في موقفن للطيبين امتحاني
واليوم تاريخه للامجاد عنوان
اسم المكان اللي بهاك الزماني
والغزوه اللي من جراير هضيبان
في شعر شرقن من فياض المحاني
تواجهو قومن عطيبين الاكوان
ما بينهم غير المشوك عواني
وتعارفوا والجيش للجيش قد بان
وتعاقبوا سو الدجى في ثواني
وتراجعو يم المحاجي والاتقان
وأمطير حمران النواظر ذهاني
عدَُا نظيرتهم على راس مزبان
حيثً راس الرجم حرزن اماني
وقعدله اللي بالمضامين متقان
ما هوب في طرح الهدف مغلطاني
وخلا جليل الفخذ والساق شذان
وعدو عليه معربين المجاني
وشالوه ربعه فوق سلسات الاقران
ودمه على شيب المحاقيب حاني
وبعد جبر عظمه تهيض بالالحان
وقال العتيبي دون ربعه رماني
ضارن بطرح الشيخ في كل ميدان
يثني ليا قفى خطات الهداني
يومن قلب اللاش لوفيه جنحان
يزوع من بين الضلوع الحواني
وغيره ومثله يوم هذيك الازمان
فعله يشيد عامرات المباني
سعفات أخذناهن قلايع بالارسان
وفالمنع ردينا سهيل اليماني
غلاب شوق الترف ميال الاردان
وربعه مطير اللي تروي السواني
وكلام عامر قد سجل بديوان
في كامل القصه بشرح المعاني
وفهيد يبني للعناوين نيشان
يقول ابن سرحان ليش يهجاني
قلت الصحيح وكل علمن ببرهان
قولن عليه من الدلايل بياني


وأما سعفات التي ذكرها القوبع في قصيدته فهي إبل للعضيان غزى عليهم غلاب المندهة المطيري وأخذ الإبل ولحقوه الجعادين وطردوه عنها ورده سالم بن فهد القوبع الجعيداني و معه ثمانيه من جماعته في المنع على ثمان من الجيش

يقول عامر بن مسعود بن فالح بن مثقل الجعيداني:

بعد لحقنا دون حرزات الحنين
راحت تعشي كن ماجاه وحاه


وقعة شعر : وهي وقعة حصلت على هضيبان بن فهد القوبع في مكان معروف باسم ((شعر)) من قبل زايد المندهه المطيري وجماعته من مطير وكسر هضيبان بخيتان المطيري وعدو عليه جماعته واشتالوه صويب وعندما جبر كسره قال قصيدته المشهوره التي منها :


يوم الملح بين النشاما يمدي
النقرزاني بين ذولا و ذولاه
طرحني اللي دون ربعه يضدي
ضارن بطرحة عايلً كل ماجاه


-وقعة المعلق:
وفيها سطر الجعادين ملاحم النصر مع إخوتهم الثعالية والسحلة
وفي ذلك يقول الشيخ فهد الثعلي العضياني:

قلته وأنا مبداي في راس مرقـاب
العصـر يـوم إن الظـلال استـدارا
بـلاي مكسـورٍ ونومـه تقلاب
جليل عظم السـاق غـادٍ كسـارا
ياراكبٍ قفل من الهجـن عصـاب
سبق النعام اللـي تعلـى القـرارا
عجلات صلفـاتٍ عليهـن شيـاب
قد ذاقـو الحالـي ومـر المـرارا
وأجرى على قطع الفيافي من الداب
وعوارفٍ مـا يستدينـون شـارا
مسراحهم شريق من سـدة البـاب
والعصر من حيد الجبـال الكبـارا
علق لهن إن كان ما شفت الأقراب
وشريق وأنته مع جذيبـة مكـارا
وتلقا خباري حبر مليـا وشـراب
وتلقى بني عمي عيـال الحـرارا
واسلم وسلم لي على ذخر غصـاب
سلم علـىشيبانهـم والصغـارا
وسلم على اللي يلزم السيف بنصاب
حامي دثار القوم شيخ السكارى
كم هجمةٍ قلط لها سبـر وركـاب
توحَ العـزاوي عندهـا والمثـارا
وعينه على اللي تو ما شقة الناب
وعينه على شقح البكـار النـوارا
نهار غب الكون ياعسل الأنـواب
وضلت تقسـم فالبيـوت الكبـارا
ولحقوا أهل الإبل فوق زلبات وركاب
من دونها مـا يطعمـون العـزارا
وتناخوا العضيان عربين الأنسـاب
مولعة روس الفتـل بالشـرار
ا

-وقعة أبرقية (مع الذويبي من حرب):
فقصة مصلح بن حمدي بن بشيّر الجعيداني العضياني:: عند ما دافع وحده دون إبله عمرات المعروفة في نجد بأوصافها المميزة مما جعلها مطمع للقوم وتدور حولها المعارك وهي ذات اللون الأسود(مجاهيم):-

ففي أحد الأيام وعند ما أراد مصلح وكان كبير في السن أن يسقي إبله أمر أخوه الأصغر محسن أن يورد الإبل ومعه عبيد مصلح وهم (فرج ونصيب)إلى الهميج فإن لم تجد ماء هناك فليخبروه بذلك ليوردوها إلى عد أبرقية حيث أن مصلح كان يخشى على إبله من الذويبي وبني عمور لأنه سبق وأن نذرالذويبي نذر أن يأخذ إبل هذاالعتيبي الذي أسمى إبله على اسم بني عمرو حسب قوله , فبعد أن مضت الإبل في طريقها تأخر الخبر عن مصلح فأحس بأن إبله لم تجد فيالهميج ماء وتعدت إلى أبرقية وهي على مسافه ليست بالقصيرة من نزل قبيلة العضيان فأمر امرأته بإحضار فرسه أم الجعيثنيات وأن تربط فلوتها حيث أنها كانت مفلية في ذلك الوقت فركب مصلح فرسه وتوجه إلى إبله فعندما وصل إلى أبرقية وجد العبيد قائمين بما أمرهم به وبإشراف أخيه الأصغر محسن فالصبي فرج داخل العد(البير)يغرف لعمره ونصيب يصب لهاوبعض الإبل قد ارتوى والبعض الآخر مازال يسقى فأشرف مصلح بفرسه على مشراف بجوار العد فإذا بفرسه تلاوي رسنها تحته حيث أنها أحست بالخيل فإذا مصلح يشاهد القوم على مقربه من إبله فتوجه إلى الإبل وأمر نصيب بجمع الإبل لكي لا تتفرق فيأخذها القوم وأرسل أخيه محسن ليستفزع العضيان ويبلغ الضيط بذلك ولكن حتم الأمروالموقف على مصلح أن يخوض هذه المعركة لوحده دون إبله حتي يفتكها أو يقتل دونها فتواجه مع القوم وقال له الذويبي: جنب عنها ياابن بشيّر ذي إبل بني عمرو وجوها ,فقال :مصلح ابن بشّر عزوته المشهورة دون إبله عمره[خيال مبعدة المسراح وأناأخو جوزاء جنب عنها يابخار هذي حضرتنا وحضرتك فالفرع] فأقدم مصلح عليهم وخاض هذه المعركةه بشلفاه ورمحه وهاش دون إبله وتلاقى مع فرسان مشهورين بالفروسية والشجاعة ولكن قتل منهم خمسة من الفرسان وسبعه من الخيل الأصيلة فعند ما رأى الذويبي فعله أصبح يزهم فرسانه المشهورين ويقول يارباح ابن غليفيص اقتل الرجال فقال اقتله انت ياالأمير فعند ما نوى الذويبي مصلح ولحق به, أتاه من الناحية اليمنى لأن الذويبي كان يعلم بان فرس مصلح أم الجعيثنيات التي انتشرت سلايلها مع البشايرة فيمابعد لاتحرف باتجاه يدهااليسرىالتي كانت مقروصة فيها قبل أن يشريها مصلح بعدد كبير من الإبل فعندما قرب الذويبي من مصلح عقب عليه مصلح الرمح فأصابه مع كتفه وسقط من على فرسه فراجت عليه خيل قومه وقال الذويبي افتكها ابن بشيّر فرجع بقومه إلى العد فوجدوا العبد فرج فيالبير فاخرجوه وأخذوه معهم وما زال أبناؤه حتى الآن في الشبيكية , وعمرة توجهت بفارسها وعبده نصيب إلى اتجاه نزل قبيلة العضيان فعند منتصف الطريق فإذا بفرسان العضيان وأميرهم الضيط قد فزعوا إلى القوم ولكن كفاهم ذلك الفارس هذا البارق بفضل ربه ثم ببسالته وإقدامه وشجاعته فتشاوروا باللحاق بهم ولكن أوى الرأي إلى الاكتفاء بما حدث فقبيلة حرب قبيلة تتصف بالشجاعة ولهم مجدهم فيالجزيرة العربية لايخفى على أحد .
وومما قيل فيها في ذلك الوقت ــ الشاهد:

يوم عمرة دلبحت والعبد صاحي
وعروجت برقابها يم القبيلة
يوم شعوه من جناح اليا جناحي
خلت الفزاع يرثع في شليله
أبشري بالفــــك ياسمر اللقاحي
خـابرتنا كل ما جات الدبيلة


وقال بخيت بن حويد الجعيداني العضياني في ذلك ضمن قصيدته الطويله منها:

وابن بشـــــيّر يــــــوم ربعه مغيبين
مالــه عــوين إلاالرب عـــــوينه
جــــــاه الذويبي بالجموع الكثيرين
بآلاد عمرو وبارقٍ ناشرينه
وستة من الزلبات غير الصويبين
وستة يعشي الذيب منهم جنينه
دون المتالي قاصــــــرات المزايين
فعـــلٍ على وضــح النقاء مثبتينه


وقال حجاب الشيباني ضمن قصيدته في ذلك ــ الشاهد:

يشهد على ماقلت يــــوم أبرقية
دمان الأعدى ناشت الخــــــد رايبه
الخيل سبع اللي فقدها الذويبي
وخمسة من الفرسان والقوم خايبه
كم شيخ قوماً حاز وبعد وقفى
من عقب ماهو طامعاً في كســـايبه
يانعم بالطاري ليا جا مجالهم
قوماً تدوس الموت مـا هيب هايبه


-وقعة رضيمة عالي شمال النير:وفيها غزى ناهس بن فاجر الذويبي من حرب قاصداً إبل الوزع من الجعادين شمال النيرالغربي ، فلما رأى عالي القوم عقَّل الإبل وكمن لهم في الرضامه المشهورة والمسماة على اسمه ، ولما اقتربوا أطلق عليهم نيران بندقيته فقتل منهم ثلاثة فرسان وأصاب رابع فعاد الذويبي ظانًا أن هناك عدة رجال في الرضامه ، ولما نزل عالي وجد الفارس الجريح وبجواره فرسه المكسورة أيضاً ، فقال الفارس : المال يا راع المال ، لا تقتلني ، فقال له عالي : يوم المال عندك وأيش جاء بك ، وفي هذه الوقعة قال الشاعر عماربن مسعود الجعيداني هذه القصيدة :

الضبــــعه الوركاء وطتنا تستثيب
قصيت أثاريها مقـافي مقبــلات
تـرس خشم النير من يم القليــب
ولها على الهضبة مساريح ومبات
تبا العشـا مع درب قواد السبيب
ناهس ولد فاجر مروي المرهفات
كله لعنا فاطر ترج الوجيــب
ظلت ترادي والعضود معقلات
ياهني عالي تعلا فالحياه وفالنصيب
احتج بيت الله وصلى بعرفات
خاله وجده قدمهم رميه يصيب
من رميهم شبعت طيور حايمات
نطل الجنايز قدم حلوات الحليب
فرض علينا مثل مفروض الصلاة


- من غزوات ابن رشيد
أن ابن رشيد عندما غزا عتيبة في أحد غزواته ووصل الى النير قال للسبور شوفوا من حولنا فذهب السبر فشاهد عايض بن وازع فرجع الى ابن رشيد وقال ابشر بالكسب وأبلغه ان ابن وازع قريب منهم ولوحده فقال ابن رشيد هذا فارس شجاع وسوف يتعب فرساننا وخيلنا وعندما نستولي عليه ليس لديه من الكسب مايفي بنا فتركه ابن رشيد واتجه الى قبيلة الحفاة وحصلت بينه وبينهم معركة ضارية حصل فيها من القتل بين الطرفين اعداد كبيرة .
وعايض بن وازع كان فارسا عظيما في زمنه حتى أن قبيلة عتيبة رفعت المنع عن بني عبدالله من مطير وخاصه الهدابين وأسرفت في القتل ثارا لابن وازع حتى تدخل ابن سقيان وبدى على الضيط لاعادة المنع بينهم ووافق الضيط على ذلك
اما ابن قذله فقد قتله عبدالله ابن نابت من العمور من الشيابين وقطع راسه وجابه للشيخ هذال ابن فهيد وعطاه فرس مكافاة له.





يتبع
وفي إحدى المعارك التي جرت على الروقة استبسل العضيان في ذلك اليوم ووقف فرسان الجعادين وقوف الأبطال ، يقول الشاعر عمار بن مسعود الجعيداني:

سقى دارنا وأسنا بدار الولد ابن رمان
حباب المزمزي ماتلحقه خلج المراتينا
ألا وحسي اللي ضاع مع دربك مع الريعان
تلد وتلتفت مثل الرعيب من البعارينا
ترانا أينا على ماشفت يامزان
وأضنك سمعت علوم يامزان مافينا
أخذنا من صلاة الصبح لان الفي عده لان
وهو مالان مار الفي ياطنه مواطينا


وفي كون جرى على العضيان مع بني عبدالله من مطير انتهى بانتصار العضيان في ذلك اليوم قال الشاعر عمار بن مسعود الجعيداني هذه القصيدة:

ياراكب اللي يقطع اللال ماباد
حر سديس ولا بعد شق نابه
مافوقه ألا حسية النطع وشداد
وجرب يقطع طويل المهابه
ملفاه عند العبدلي شيخ الأجناد
ورده لامير البوق سقم الحرابه
وقل له ترانى من على شايب باد
حريبنا سم الحيايا شرابه
جيتوا وجيناكم على غير ميعاد
والله أمر للنصر منكم بثابه
ماكن حس الهاجري يوم ينقاد
رعاد صيفي صدوق سحابه
كن أوله يقهر لتاليه ويذاد
من أيمان ربعي ماتدرق صوابه
شوفي بنا مع شوية الملح وراد
وشوفي بكم شراد من غير هابه
ماأذمكم بالعون ياالاد عباد
ولا اهفي لكم في حزة الضيق جابه
وأنتم كما غثو على مضنك الواد
وحنا كم سيل وطاه وسرابه


- الجعادين وبارق الروقة:وفي إحدى المعارك التي جرت على عتيبة ، وعلى الروقة بالتحديد احتمى الجعادين البارق في ذلك اليوم والذي أرجعه هو الفارس حمود بن عمار بن مسعود الجعيداني ،وفي ذلك تقول الشاعرة قمرى بنت العبد بن مسعود الجعيداني تذكر أفعال قومها الجعادين :

أين أبو بنة ليا جات الوقيلة
يلحق البارق وولد اللاش خاير
وجدها عمار فعله ينحكي به
في نهار الكون يوم العج ثاير
وجد أبوها شيخ مصلح ينحكي به
وأمدح الظفران عن هرج الخساير

- صنهوت بن فائز بن سحمان الجعيداني والدياحين من مطير:وقصة صنهوت بن فائز الجعيداني أنه في إحدى الأيام غزوا عليه الدياحين من مطير وكان وحيدا عند إبله واستبسل استبسال الأبطال واستطاع أن يقتل 25 ديحانيا على أشهر الروايات ويحتمي إبله في ذلك اليوم ، وشاءت قدرة الله أن يقتله مقحم الديحاني بعد زمن في الحجاز ، وقد رثاه الشاعر عمار بن مسعود الجعيداني بقصيدة طويلة منها:

ياديرة الله لا يحيي طراقيك
ياعنك ماجيتي بزين العلامي
في ما مضى شيب الضواري معشيك
واليوم تلقين زبر العظامِ
.
.
.
منقوووول من منتدى المغايره

توقيع : {USERNAME}
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الغبيوي
مشرف عـام
مشرف عـام
avatar

الساعه الان :
ذكر
عدد المساهمات : 374
نقاط : 2318
السٌّمعَة : 1
17/12/1929
تاريخ التسجيل : 10/08/2012
العمر : 87

مُساهمةموضوع: رد: الـــــجـــعـــادين   الإثنين أغسطس 13, 2012 7:01 am

مشكور على الموضوع الرائــــــــــــــــــع ولاهـــــنت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اخو جهيمان من الرضاع
عضو جديد
عضو جديد
avatar

الساعه الان :
ذكر
عدد المساهمات : 367
نقاط : 2523
السٌّمعَة : 0
12/08/1989
تاريخ التسجيل : 06/11/2011
العمر : 28

تقييمك للمنتدى
تواجدك في المنتدى:
105/105  (105/105)

مُساهمةموضوع: رد: الـــــجـــعـــادين   الإثنين أغسطس 13, 2012 10:42 am

مشكور على الموضوع الرائــــــــــــــــــع ولاهـــــنت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الـــــجـــعـــادين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى قبيلة البشايره والعرافين الرسمى -من العضيان :: ¦’’ المنتديات الادبية والثقافية ’’ ¦ :: منتدى الشيوخ والفرسان-
انتقل الى: